7 نصائح مميزة لتجربة ولادة سهلة وبدون معاناة

عزيزتي الأم المستقبلية،

أكتب لكِ بكل حب ومؤازرة لكل عواطفك ومشاعرك التي مررت بها طوال فترة حملك، بدايةً من الوحم الشديد بأول ثلاث أشهر من فترة حملكِ، مروراً بالشهور الوسطي التي تُعتبر أجمل شهور الحمل، نظراً أن حجم البطن لا يكون كبيراً جداً، كما أن فترة الوحم تكون قد انتهت، وقد بدأتِ تشعرين بارتياح أكثر عن ذي قبل، والأجمل على الإطلاق هو شعورك بأولي حركات جنينك داخلك، كم هو شعور لطيف جداً تتخلله الكثير من المشاعر المتخبطة، من دهشة لفرحة وازدياد شعور دفء الأمومة لديكِ، كما أنكِ تبدأي في التحدث إلي طفلكِ كأنه أمامك، وفي الحقيقة فهو يسمعكِ ويشعر بكِ!

أنت الآن في أواخر هذه الفترة العصيبة، هذه المعجزة الإلهية، والمهمة الصعبة التي وضعكِ الله بها، لكن تماسكي وتحملي فقد اقترب موعد قدوم جنينك الجميل إلي أحضانك وإلى هذه الدنيا، وعندما ترينه.. عندما تشعرين بوجوده بجوارك.. عندما تسمعين بكائه.. تأكدي أن كل آلامك وتعبك وتحملك سيذهب في لحظة واحدة!

هي تلك اللحظة التي سيكون فيها طفلك بين ذراعيكِ، سالماً ومعافاً وبصحة جيدة.

أسرد إليكِ هنا في المقال التالي بعض النصائح التي من شأنها أن تساعدكِ على الحصول على ولادة سهلة إن شاء الله، تابعينا!

نصائح لتجربة ولادة سهلة:

المشي بشكل يومي:

بمجرد وصولك إلى الأسبوع السادس والثلاثين من فترة حملك يجب أن تتعودي على المشي بشكل يومي، لمدة ثلاثين إلى أربعين دقيقة، فعملية المشي في هذه الأسابيع الأخيرة تُسهل من عملية الولادة الطبيعية، حيث تساعدك وتساعد الرحم على التهيؤ لعملية الولادة.

أكل ما لا يقل عن 6 تمرات يومياً:

لطالما سمعنا أن التمر خطير على الحامل، لكن في الحقيقة هو خطر عليها في الفترة الأولى من الحمل، نظراً أنه يساعد على حدوث الطلق وفتح الرحم، إلا أنه مفيد للغاية في الأسابيع الأخيرة لفترة حملك، فهو يقلل من مدة الطلق، كما أنه يحفز الرحم أيضاً على التجهز لعملية الولادة.

أكثري من تمارين التنفس:

قومي أيتها الأم المستقبلية بعمل تمارين التنفس بشكل مستمر في هذه الأسابيع، وتتم عن طريق أخذ نفس عميق والانتظار لمدة عشر ثوانٍ ثم إخراجه مرة أخرى، فهي عملية تريح الجسم وتُهيؤه لعملية الولادة بشكل طبيعي وسلس، كما أنها تساعد فيما بعد في عملية الدفع عند الولادة.

احرصي على الابتعاد عن الأفكار والتجارب المخيفة للآخرين:

 هذه الفترة من الحمل تحديداً تحتاج إلى الراحة والاسترخاء والابتعاد عن أي مُسببات للتوتر، نظراً أن الأمر مرتبط بارتخاء الرحم للاستعداد لعملية الولادة وإخراج الجنين، ولذلك احرصي في هذه الأسابيع على الابتعاد عن المجموعات والمقالات أو التجارب السلبية أو الغير موفقة، منهم من لم تستطع الوصول إلى المشفى قبل الولادة وخرج الجنين في الطريق، وغيرها التي لم تعي علامات الولادة وتأخرت فتسببت في وفاة جنينها، وتلك التي خرج جنينها بعد الولادة بلا صوت بلا بكاء وقد توقف نبض قلبه، وهكذا وهكذا من تلك التجارب المخيفة.

ثقي أن كل شيء بيد الله وحده، وقدر كل إنسان مكتوب له مهما حدث من متغيرات، وأن ما يصيب الإنسان لم يكن ليخطئه، وما أخطأه لم يكن ليصيبه، ولذلك ابتعدي عنهم واعملي على الاسترخاء والاستعداد لاستقبال طفلك نفسياً.

نصائح مميزة لتجربة ولادة سهلة وبدون معاناة

نصائح مميزة لتجربة ولادة سهلة وبدون معاناة

تجنبي المشروبات الساخنة مثل القرفة والزنجبيل:

هذه المشروبات شبه ممنوعة طوال فترة الحمل بما فيهم الأسابيع الأخيرة، على عكس التمر، وذلك لأن هذه المشروبات تعمل على حدوث طلق كاذب بارد، وهذا سيعمل على إطالة فترة الألم بالنسبة لكِ، ورغم ذلك فهو لا يعمل على فتح الرحم للاستعداد لخروج الجنين، ولذلك لا يُنصح بشربهم على الإطلاق.

خذي حمام دافئ باستمرار:

جهزي البانيو الخاص بكِ بالماء الدافئ واسترخي فيه لفترة، وإن لم تستطيعي وضع جسمك كله، فعلى الأقل لابد أن يكون الجزء السفلي بما فيه بطنك بداخل المياه الدافئة بالبانيو، فهي يُريح الجسم بشكل رائع ويعمل على شعورك بالاسترخاء، كما أنه يُهيئ الرحم لعملية الولادة الطبيعية.

اعملي على تجهيز حقيبة الولادة الخاصة بالمستشفى:

لابد أنكِ كنتي تعملين على شراء جميع احتياجات طفلك من بداية الحمل!

هذا شيء جميل، عليكِ الآن أن تجهزي حقيبة الولادة الخاصة بالمستشفى والتي تحتوي على أشيائك وأشياء المولود الجديد بكل ما قد تحتاجينه في ذلك الوقت.

Sending
User Review
0 (0 votes)
error: Content is protected !!