فوائد الكيوي للطفل الرضيع والوقت الملائم لتقديمها لطفلك

من المعروف أن ثمار الكيوي هي فاكهة من الفواكه التي تمتاز باللون الأخضر من داخلها، ولكن تمتاز قشرتها في الخارج باللون البني، وذات بذور سوداء في قالبها، وتلقبه بعض الشعوب بلقب “عنب الثعلب الصيني”،

وتقع أماكن تواجد فاكهة الكيوي في جميع أنحاء العالم، وتمتاز بأن لها فوائد صحية كثيرة جداً للجسم البشري بوجه عام، وأيضاً تحتوي علي الكثير من عناصر التغذية التي تستطيع حماية الجسم من الكثير من الأمراض المتنوعة، وفي هذا المقال سنسرد لحضراتكم الكثير عن فوائد فاكهة الكيوي خاصةً للطفل الرضيع، وما هي الأوقات الملائمة لتقديم تلك الفاكهة الغنية له.

أولاً: ما هو الوقت الملائم لتقديم فاكهة الكيوي لطفلك الرضيع:

 حينما ترغبين كأم في تقديم فاكهة الكيوي لصغيرك الرضيع، فيمكنك تقديمها له حينما يبلغ ما بين الشهر الثامن والحادي عشر. وإن حدث ورأيت على جسد الرضيع أية علامات لطفح الحفاض أو اية مشاكل في البطن، فلابد من التوقف فوراً، ومن ثم تحاولين تقديمها للطفل بعد عدة شهور. حيث إن كيفية تقديم غذاء حديث للطفل، سيحدث له اختلاف في كيفية الاستجابة لها، فمن الضروري والواجب عليك كأم أن تقومي بتقديم الوجبة على طفلك الرضيع أولا بملعقة ذات حجم صغير، ومن ثم تلاحظين كيف يستقبله رضيعك وما الذي يظهر عليه.

فوائد الكيوي للطفل الرضيع

فوائد الكيوي للطفل الرضيع

القيمة الغذائية لفاكهة الكيوي:

كما ذكرنا سلفاً هناك عناصر غذائية قيمة تحتوي عليها فاكهة الكيوي، منها:

مجموعة شهيرة من الفيتامينات الهامة وهم (فيتامينات أ، وسي، وك) كما تحتوي أيضاً على عناصر غذائية يحتاجها الجسم بشدة وتلعب دوراً كبيراً في إتمام عملياته الحيوية بطريقة سليمة وصحية، من أمثلة تلك العناصر (البوتاسيوم، والألياف الغذائية والنحاس).

وكذلك يحتوي نبات الكيوي على معادن هامة ك ( الكولين، ، والفوسفور، والصوديوم، والماغنسيوم، والحديد، و العنصر الهام جداً الكالسيوم).

فوائد الكيوي في العمليات الحيوية للطفل الرضيع:

تعمل فاكهة الكيوي علي الحد من خفض ما يعرف بالإمساك، وذلك لأن الكيوي يعرف عنه أنه يكون به نسبة مرتفعة من الألياف.

وتعتبر فاكهة الكيوي مصدرًا غنياً جداً بمضادات الاكسدة، والذي هو معروف عنه أنه مسؤول عن محاربة الأمراض المتنوعة كما يسهم بشدة في بناء مناعة قوية لطفلك الرضيع.

 وأيضاً تسهم فاكهة الكيوي في تقوية مناعة الجسم لما تمتلكه من كميات مناسبة من فيتامين سي. كما تسهم فاكهة الكيوي في رفع معدلات امتصاص عنصر الحديد الذي غالباً ما نجده في معظم الوجبات اليومية.

 فاكهة الكيوي مملوءة بالمغذيات، لذلك لديها القدرة علي المساهمة في إصلاح جسد طفلك من كل ما قد يؤذيه، كما لها القدرة أيضًا على زيادة تحسين الأحماض النووية المختلفة، وتقوية الجسم ليستطيع مكافحة الكثير من أنواع السرطان.

وعند إضافة فاكهة الكيوي في وجبات طفلك المختلفة يؤدي هذا إلى الحماية من الكثير من الأمراض مثل، (مرض الربو، ضغط الدم المرتفع، وجود حصوات علي الكلى، ومرض السمنة، وخفض نسبة الدهون في الدم)، وكذلك تسهم فاكهة الكيوي في الخفض من نسبة حدوث تجلط في الدم في المراحل المختلفة من العمر وليس فقط مرحلة الطفولة، كما تمتاز فاكهة الكيوي بقدرتها علي تعزيز وتحسين صحة البشرة الجلد، وأثبتت بعض الدراسات أن الكيوي له تأثير جيد في جعل الطفل يخلد إلى النوم بشكل هادئ وسليم.

متى نتجنب اطعام الطفل الرضيع لفاكهة الكيوي؟

 تعتبر فاكهة الكيوي من الأنواع التي لا تسبب إثارة الحساسية، ولكن مع ذلك فالكيوي نبات حمضي في أصله، وقد تعمل الحموضة علي ظهور طفحًا جلديًا. فإن حدث هذا فتجنبي اطعام رضيعك للكيوي مباشرة.

Sending
User Review
0 (0 votes)
error: Content is protected !!