صداع التوتر اسبابه وانواعه وكيف يمكنك التخلص منه؟

صداع التوتر هو الصداع الذي يأتي بعد قضاء فترات طويلة من الإرهاق، وتتمثل أعراضه في الشعور بالألم القليل في الرأس المصحوب بالشعور بالضغط الذي يحيط جبهتك، أو الشعور بالضغط على مؤخرة الرأس أو جانبي الرأس، وهو أشبه بوجود رباط حول الرأس.

أسباب صداع التوتر

لا توجد أسباب واضحة لصداع التوتر العضلي وتجربتي مع الصداع التوتري تتمثل في كونه ناتج عن الإجهاد في العمل أو الدراسة، ويمكن توضيح الأسباب في الآتي:

  • عدم النوم لفترة كافية، أو عدم الحصول على الراحة بقدر كافي.
  • الشعور بالإجهاد العاطفي أو الإجهاد العقلي بما فيهم الشعور بالاكتئاب.
  • الشعور بالجوع، أو الشعور بالقلق تعد أحد أسباب الإصابة بالصداع التوتري.
  • فقر الدم يعتبر أحد أسباب الإصابة بالصداع التوتري، وكذلك الإعياء الشديد.
  • تناول الكافيين بكثرة ينتج عنه الصداع التوتري، وتعاطي الكحول.
  • المشاكل في الأسنان ومشاكل الفك أيضًا ينتج عنها الإصابة بصداع التوتر.

التخلص من الصداع التوتري

بناءً على تجربتي مع صداع التوتر فإن علاجه يتمثل في القيام بالآتي:

  • تجنب التعرض إلى الأسباب التي ينتج عنها الشعور بالصداع التوتري.
  • تناول الأدوية بعد استشارة الطبيب المختص بمتابعة حالتك الصحية.
  • ممارسة الرياضيات الخاصة بالاسترخاء منها ممارسة اليوجا.
  • يمكنك الاستحمام بالماء الساخن للتخلص من الصداع، ويمكنك تجريب وضع عبوات الثلج على رأسك.
صداع التوتر

صداع التوتر

أنواع صداع التوتر

يتساءل البعض هل الصداع التوتري خطير إلا أنه لا يعيق قيامك بالأنشطة اليومية المختلفة، ومن الممكن أن تتراوح مدته من 30 دقيقة وتصل إلى أيام، ويوجد نوعين من الصداع التوتري، ويتمثل النوعين كالآتي:

  • صداع التوتر العرضي: هو الصداع التوتري الذي يكون في الغالب في منتصف اليوم، ويحدث على مدار الشهر بالتدريج في أيام لا تتعدى ال15 يوم.
  • صداع التوتر المزمن: هو الصداع الذي يتواجد على مدار اليوم في أغلب الأحيان، ويحدث أكثر من 15 يوم على مدار الشهر، ويزداد به الشعور بالألم.

علاج صداع التوتر بالاعشاب

من العلاجات البديلة لعلاج صداع التوتر الآتي:

زيت النعناع

يساعد زيت النعناع على علاج الصداع التوتري؛ لأنه يساعد على الشعور بالبرودة، وبالتالي يعمل هذا على التقليل من الألم، ويساهم هذا في الشعور بالاسترخاء في عضلات الرقبة، وعضلات الوجه أيضًا.

بلسم النمر( أبو فأس)

أبو فأس هو مرهم مكون من بعض الأعشاب منها المنثول، والكافور، ويعطي نتيجة فعالة في تخفيف الصداع التوتري مثل الفوائد التي تنتج عن استخدام زيت النعناع.

شاي الزنجبيل

يساعد شاي الزنجبيل في التخفيف من الشعور بالصداع التوتري؛ لأن الزنجبيل يساهم في التقليل من الالتهابات، وعلاج فعال في استرخاء العضلات.

المكملات العشبية

يمكن استخدام بعض المكملات العشبية للتخفيف من الصداع التوتري منها نبات الأقحوان، والأرام؛ لأنهما لهم نتيجة فعالة في التخفيف من الشعور بالصداع النصفي.

الوقاية من صداع التوتر

يمكنك إتباع النصائح التالية كي تتمكن من الوقاية من الصداع التوتري:

  • احرص على استخدام وسادة مريحة عند النوم، واحرص على الشعور بالدفء في حالة ملاحظة الشعور بالصداع في البرودة.
  • انتبه إلى اختيار الوضعيات المريحة عند القيام بالأنشطة المختلفة وخاصة أثناء العمل، أو القراءة.
  • احرص على ممارسة تمارين الرقبة، وتمارين الكتفين بصورة متكررة أثناء ساعات العمل على أجهزة الكمبيوتر، أو أثناء القيام بأي من الأنشطة الأخرى.
  • حافظ على أخذ قسط كافي من الراحة، ومراعاة النوم العميق.
  • احرص على تدليك العضلات التي تؤلمك، وذلك لأن له نتيجة فعالة في التخفيف من الصداع التوتري.
  • احرص على تناول الكثير من الماء، لأن الماء يساعد على التخفيف من الشعور بصداع التوتر، مع مراعاة الانتظام على ممارسة تقنيات الاسترخاء.
Sending
User Review
0 (0 votes)
error: Content is protected !!