تكيس المبايض اعراضه وخطورته واسرع طرق العلاج

تتساءل الكثير من النساء و الفتيات عن اسباب تغير الحالة المزاجية المفاجئ الذي يصيبهن أو عن أوقات الطمث غير المنتظمة و المضطربة و يبدأون بالبحث في محركات الانترنت عن الاسباب في ذلك و غالبا ما يكون السبب في ذلك ظاهرة تكيس المبايض التي ذاع صيتها في الفترة الأخيرة و أصبح لا يخلو أي بيت فيه فتيات من إصابة إحداهن بها ..

سنتحدث في مقالنا لليوم عن أعراض ظاهرة تكيس المبايض و طرق علاجها و التخلص منها نهائياً ..

تابعي معنا حتى النهاية..

أعراض تكيس المبايض :

هناك عدة أعراض عامة مشتركة بين جميع المصابات بتكيس المبايض و تتفاوت حدتها حسب طبيعة جسم الأنثى و مستويات الهرمونات لديها و تطور حالتها سنذكرها لكم

  1. اضطراب مواعيد الدورة الشهرية و عدم انتظام مواعيدها ، قد يحدث انقطاع فيها لعدة أشهر كذلك
  2. مشاكل في الخصوبة و عدم حدوث حمل يحدث ذلك عند 70 % من المصابات بتكيس المبايض المتزوجات
  3. زيادة احتمال حدوث الإجهاض في حال حدوث الحمل
  4. مستويات عالية من هرمونات الذكورة (الأندروجينات) تسبب ظهور علامات عديدة مزعجة على سبيل المثال مشكلة الشعرانية المفرطة
  5. يظهر في التصوير بالموجات فوق الصوتية (الإيكو) سماكة واضحة في غلاف المبيضين إضافةً إلى احتواء المبيض على عدد من الكيسات التي تمثل أجسام مليئة بالسوائل
  6. ظهور حبوب تشبه حب الشباب في الوجه
  7. زيادة إفرازات البشرة و تعرقها و تحولها الى البشرة الدهنية
  8. السمنة و زيادة الوزن غير المبررة
  9. قد تظهر بقع داكنة في الرقبة و الإبطين
  10. تساقط شعر الرأس و ضعفه و ترققه بينما يحدث زيادة كبيرة في شعر الوجه و الجسم
  11. الآلام الحادة و الشديدة المرافقة للدورة الشهرية
  12. ارتفاع في ضغط الدم و ارتفاع  في مستويات الكوليسترول الضار LDL و انخفاض في مستويات الكوليسترول النافع HDL
  13. تقلب في الحالة المزاجية و الشعور بالأرق أحياناً
تكيس المبايض

تكيس المبايض

ما هي المخاطر المحتملة التي تسببها متلازمة تكيس المبايض  ؟

ترتبط بعض هذه المخاطر باضطرابات الإباضة وعدم انتظام الدورة الشهرية.

عندما لا تحدث الإباضة ، تنقطع الدورة الهرمونية الطبيعية ويتعرض جدار الرحم لمستوى ثابت من هرمون الاستروجين ، وبالتالي تصبح طبقة بطانة الرحم سميكة للغاية وتسبب نزيفًا غير طبيعي عند المرأة.

قد يؤدي أيضًا إلى الإصابة بسرطان بطانة الرحم أو إدخال تغييرات محتملة التسرطن.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يؤدي نقص التبويض المنتظم إلى العقم.

تعد متلازمة التمثيل الغذائي أكثر شيوعًا عند النساء المصابات بمتلازمة تكيّس المبايض .

وهذه مجموعة من اخطر المضاعفات نتيجة الاصابة بتكيس المبايض

  • مرض السكري من النوع 2.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • اضطرابات الكوليسترول والدهون ، مثل الدهون الثلاثية ، تزيد أو تنقص من الكوليسترول الجيد (HDL) متلازمة التمثيل الغذائي ، وأمراض القلب والأوعية الدموية ، وكلها تزيد من المخاطر.
  • تراكم الدهون في الكبد
  • العقم.
  • ضيق التنفس أثناء النوم.
  • الاكتئاب والقلق.
  • نزيف الرحم غير الطبيعي.
  • سرطان بطانة الرحم نتيجة التعرض المستمر لمستويات عالية من هرمون الاستروجين.
  • تسبب سكري الحمل أو ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.

علاج تكيس المبايض :

  • تغيير نمط الحياة و ذلك باتباع نظام غذائي صحي متوازن و ممارسة الرياضة بشكل يومي للحفاظ على الوزن المثالي
  • تناول الأدوية التي تساعد في تحقيق التوازن الهرموني
  • تنظيم الدورة الشهرية تحت اشراف الطبيب المختص و ذلك باستخدام حبوب منع الحمل التي تحدث تغييراً في نسب هرمونات الجسم او باستخدام حبوب البروجسترون
  • علاجات زيادة الخصوبة التي تعمل على تنشيط حركة المبيضين و علاج التكيسات
  • قد يتم استخدام دواء الميتفورمين (تختلف أسماؤه التجارية) لمساعدة السيدات الراغبات بحصول الحمل و لكنهن يعانين من متلازمة تكيس المبيض ، على الرغم من عدم كونه منشط إباضة و ليس بدواء هرموني إنما يعتبر الميتفورمين دواء سكري مخصص لمقاومة الأنسولين قد يساعد كذلك على تحسين الإباضة لدى النساء المصابات بتكيس المبايض كونه يعمل على خفض الوزن بآلية تأثيره الدوائية
  • تناول المكملات و المتممات الغذائية التي تعمل علىتحسين أداء وظائف الجسم  العامةو التي ينعكس تأثيرها إيجابياً بشكل مباشر على انتظام الدورة الشهرية بالتالي بداية حل تكيس المبايض
  • العمل الجراحي البسيط الذي يشيع باسم كيّ أو حفر المبيض عن طريق المنظار الحراري أو الليزر و يجرى في الحالات الغير مستجيبة للعلاج الهرموني الفموي

و في الختام ننوه أن الإصابة بمتلازمة تكيس المبايص يجب إثباتها بالتحاليل المخبرية و صور الموجات تحت الصوتية و الفحص السريري الذي يجريه الطبيب/ة المختص  و جميع الأعراض التي ذكرناها يمكن أن تصاحب إصابة عضوية أخرى .. فإذا شعرتي بأيٍ منها فلا تترددي و توجهي إلى طبيبك لإجراء الفحوص اللازمة و استبعاد العوامل الإمراضية الأخرى ..

و دمتم بخيـرٍ و عـافيةٍ دائمـاً ..

Sending
User Review
0 (0 votes)
error: Content is protected !!